بسبب تحيزه لإسرائيل… اتهام “واتساب” بغسل دماغ مستخدميه (صحيفة بريطانية)

أثارت ميزة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لإنشاء الملصقات، أطلقها تطبيق التراسل الفوري واتساب، غضبا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، تزامنا مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ويقول مستخدمون إن “منشوراتهم الداعمة لفلسطين تختفي أو تشهد تفاعلا ضعيفا”، مشيرين إلى أن “ميتا” تطبق سياساتها بشكل منحاز لإسرائيل.

نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن أحد المستخدمين قوله إن “واتساب” يقوم بعملية غسيل دماغ.

وقال أحد مستخدمي منصة التواصل الاجتماعي “X”، إن “الخوارزميات الوصفية تساهم بشكل كبير في نشر صورة نمطية معينة”.

وانتقد مستخدم آخر “التمييز بين الإسرائيليين والفلسطينيين في تطبيقات الرئيس التنفيذي لشركة ميتا مارك زوكربيرج”.

وتمنح ميزة “الملصقات” المستخدم في دول محدودة القدرة على إنشاء ملصقات بناءً على الوصف الذي يدخله.

تعرض هذه الميزة صورة طفل يحمل مسدسًا عند إدخال كلمة في حقل البحث، مثل “فلسطيني” أو “فلسطين” أو “فتى فلسطيني مسلم”.

بينما تظهر صور أطفال يلعبون كرة القدم ويقرؤون عند إدخال كلمة “طفل إسرائيلي”، بينما تظهر رسومات جنود بدون أسلحة وهم يبتسمون ويؤدون الصلاة عند إدخال كلمة “جيش إسرائيلي”.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن موظفي شركة “ميتا” المالكة لتطبيق “واتساب”، ناقشوا الموضوع داخليا بعد التحقق من النتائج المذكورة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى