بروتوكول بين وزارة الثقافة والمجلس البريطانى لتطوير الصناعات الإبداعية – شعاع نيوز

في خطوة جديدة نحو التعاون والشراكة من أجل التنمية، وقعت وزارة الثقافة ممثلة في المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمي، بروتوكول تعاون وتفاهم مع المجلس الثقافي البريطاني ومديره في مصر مارك هوارد، حول أوجه التعاون المشترك بين الجانبين من أجل تطوير قطاع الصناعات الإبداعية في مصر.

وقال الدكتور هشام عزمي، إن وزارة الثقافة منفتحة على كل تعاون يحقق الأهداف التي تضمنتها استراتيجية وزارة الثقافة فيما يتعلق بخطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، ومع الأهداف الدولية والتي تضمنت (دعم الصناعات الثقافية) ) كهدف استراتيجي.

وأضاف عزمي أن الاقتصاد الإبداعي يعد أحد أهم روافد الاقتصاد العالمي وأحد أهم محركات النمو وأكثرها استدامة في الدول والمجتمعات لأنه يعتمد على الموارد البشرية باعتبارها رافداً أساسياً، وأن التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ينبع من حقيقة أن المملكة المتحدة هي واحدة من أبرز الدول في هذا المجال إلى حد ما. وهذا يجعل شراكتنا بالضرورة فعالة ومثمرة، خاصة وأن مصر تتمتع بإمكانات بشرية خلاقة وتنوع ثقافي خلاق.

كما قال مارك هوارد، مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر، إن المجلس الثقافي البريطاني يعمل في إطار الأهداف الدولية في أكثر من 200 دولة حول العالم من أجل ترسيخ الترابط والثقة تجاه المملكة والولايات المتحدة من خلال تبادل المعلومات. المعرفة والمعلومات في مجالات الفنون والتعليم واللغة الإنجليزية والعلوم والرياضة، مشيراً إلى أن هذا التعاون يهدف إلى تعزيز المهارات اللازمة لتطوير ودعم الصناعات الإبداعية، وتفعيل كافة المدخلات التي من شأنها رسم استراتيجية للاقتصاد الإبداعي، ونقل المعرفة خبرة وتجربة المملكة المتحدة في هذا المجال.

واختتمت الفعاليات بتوقيع البروتوكول من قبل الطرفين والتقاط الصور التذكارية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى