“بحلم بوشوش الأطفال الشهداء فى غزة”.. كيف تتجاوز الكوابيس بسبب أخبار الحرب؟ – شعاع نيوز

“كنت أنام طوال الليل بسبب الكوابيس التي كنت أعيشها في غزة وكنت أركض من مكان إلى آخر بين الحين والآخر هربًا من القصف”. «في نومي أحلم ببوشوش». أطفال “ما أراه في الفيديوهات أشلاء ودمار”، هي مظاهر شكاوى متكررة يتداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع تصاعد الحرب على غزة، حيث يعاني البعض من صعوبة النوم نتيجة الضغط النفسي والقلق. ولذلك نستعرض في هذا التقرير من موقع “mindbloom” بعض النصائح المهمة للتخفيف من الكوابيس الناتجة عن متابعة أخبار الحرب:

وقت محدد لمتابعة الأخبار

ولا بد من تحديد وقت محدد لمتابعة الأخبار وتحديد المصادر التي تعتمد عليها. حاول تجنب مشاهدة الأخبار الحزينة قبل النوم لأنها قد تزيد من القلق والتوتر النفسي. حدد وقتاً محدداً خلال اليوم لتحديث الأخبار وحاول الابتعاد عنه في ساعات متأخرة من المساء.

افعل التمارين

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تساعد في تحسين نوعية النوم. تعزز ممارسة الرياضة البدنية إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالراحة والاسترخاء، مثل الإندورفين والسيروتونين. جرب ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم، مثل اليوغا أو المشي، وستلاحظ تحسنًا في جودة نومك.

ممارسة تقنيات الاسترخاء

حاول تطبيق تقنيات الاسترخاء قبل النوم لتهدئة العقل والجسم. يمكنك ممارسة التنفس العميق، أو المشي في الهواء الطلق، أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة، أو ممارسة اليوجا والتأمل. تساعد هذه التقنيات على تهدئة الجهاز العصبي وتحسين النوم.

خلق بيئة صديقة للنوم

حاول خلق بيئة هادئة ومريحة في غرفة النوم. استخدم الستائر الداكنة لحجب الضوء الخارجي، واستخدم طرقًا لتقليل الضوضاء المحيطة، مثل استخدام أجهزة الترطيب أو الشلالات الصوتية. قد تساعد أساليب الاسترخاء التي تعتمد على الضوء والصوت على تهدئة الأعصاب وتعزيز النوم العميق.

فك الأفكار والمشاعر

قبل النوم، أفرغ أفكارك ومشاعرك المتراكمة. يمكنك كتابة ما يدور في ذهنك في يومياتك أو التحدث مع شخص مقرب. قد يساعدك ذلك على التخلص من القلق والتوتر وتحرير عقلك من الأفكار السلبية قبل النوم.

تطبيق تقنية “التفكير الإيجابي”.

حاول تحويل انتباهك من الأحداث السلبية إلى الأشياء الإيجابية. قبل النوم، فكر في الأشياء المشرقة واللحظات السعيدة في حياتك. ركز على الأشياء التي تسبب السعادة والامتنان. فهذا يساعد على تخفيف القلق وتحسين الحالة المزاجية قبل النوم.

استخدم تقنيات إدارة التوتر

قد تكون التقنيات السلوكية مفيدة في إدارة التوتر والضغط النفسي. حاول استخدام تقنيات مثل تحديد الأولويات، وتنظيم الوقت، وتطبيق تقنيات تخفيف التوتر مثل اليوغا أو التأمل. إدارة التوتر بشكل فعال قد تساعدك على تحسين نوعية النوم.

استشارة متخصص

إذا استمرت مشاكل النوم والكوابيس في التفاقم، فمن المهم طلب المساعدة المتخصصة. يمكن للأطباء النفسيين أو المتخصصين في النوم أن يقدموا لك الدعم والتوجيه المناسبين لتحسين نوعية نومك والتعامل مع القلق المرتبط بمتابعة أخبار الحرب.

قلق
قلق


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى