باولو كويلو يتذكر نجيب محفوظ: العبقرى دعانى لتناول الشاى.. صور – شعاع نيوز

استذكر الكاتب البرازيلي العالمي باولو كويلو لقاءه مع عميد الرواية المصرية وشعاع نيوز نجيب محفوظ والكاتب الحائز على جائزة نوبل والذي يعود تاريخه إلى عام 2005.

نشر الكاتب البرازيلي العالمي باولو كويلو، عبر حسابه على منصة “X”، صورة لنفسه مع كاتب جائزة نوبل نجيب محفوظ، وعلق عليها قائلا: في القاهرة عام 2005، عندما دعاني العبقري نجيب محفوظ بلطف إلى تناول الشاي في منزله.

باولو كويلو يتذكر نجيب محفوظ
باولو كويلو يتذكر نجيب محفوظ

باولو كويلو، روائي وقاص برازيلي، يعتبر من أشهر الروائيين في العالم. وقد وصلت مبيعاته إلى 150 مليون نسخة مترجمة إلى 80 لغة حول العالم. وأشهر رواياته رواية “الخيميائي” التي اعتبرها البعض ظاهرة في عالم الكتابة، إذ وصلت إلى أعلى المبيعات في 18 دولة. تمت ترجمته إلى 65 لغة وبيع منه 30 مليون نسخة في 150 دولة.

باولو كويلو في منزل نجيب محفوظ
باولو كويلو في منزل نجيب محفوظ

ولد باولو كويلو في 24 أغسطس 1947 في مدينة ريو دي جانيرو. عمل في الإخراج المسرحي والتمثيل وكذلك كتابة الأغاني، لكن كتاباته الروائية خلقت له عالماً من الاحتفال العالمي، وأصبح الإعلان عن إطلاق عمل جديد خبراً استقبلته وسائل الإعلام العالمية بضجة كبيرة.

باولو كويلو
باولو كويلو

ومن أشهر روايات وكتب باولو كويلو والتي لاقت صدى واسعا أيضا، روايته “فيرونيكا تقرر أن تموت” والتي صدرت عام 1998، والتي تدور أحداثها في مستشفى للأمراض العقلية “ساحرة بورتوبيللو”. “على نهر بيدرا جلست وبكيت” و”ألف”. “أحد عشر دقيقة” و”بريدا” وغيرها.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى