المبعوث الأممي يدعو لوضع خطة لإعادة الإعمار في ليبيا

بعد كارثة الإعصار الذي ضرب شرق البلاد مؤخرا، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا عبد الله باتيلي، الأحد، إلى وضع خطة “وطنية شفافة وشاملة” لإعادة الإعمار.

وقال بيتلي على منصة إكس (تويتر سابقا) إنه أكد خلال لقاء مع قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ضرورة تنسيق أي جهد وطني لتجاوز الأزمة، مشيرا إلى أنهما ناقشا آفاق إعادة إعمار المناطق دمرتها الفيضانات.

وأضاف باتيلي أنه جدد خلال اللقاء دعوته كافة الأطراف الليبية “للبناء على التضامن والوحدة الاستثنائيين اللذين أظهرهما الليبيون في هذه الأوقات الصعبة، وتكثيف الجهود نحو إجراء الانتخابات وتوحيد المؤسسات الوطنية لمواجهة التحديات المستقبلية بشكل أفضل”. “

يُشار إلى أن إعصار دانيال ضرب مناطق واسعة في شرق ليبيا مؤخرًا، مما أسفر عن مقتل الآلاف وتسبب في دمار واسع النطاق، وكانت درنة الأكثر تضرراً بعد انهيار سدين رئيسيين هناك نتيجة الأمطار الغزيرة.

أكثر من 3 آلاف قتيل

وأودت الفيضانات الناجمة عن الإعصار بحياة ما لا يقل عن 3845 شخصا، بحسب حصيلة جديدة غير نهائية أعلنها السبت المتحدث باسم اللجنة المشرفة على عمليات الإغاثة محمد الجراح.

لكن هذه الحصيلة، التي تشمل فقط الجثث المدفونة والمسجلة لدى وزارة الصحة، “مرجحة للارتفاع، خاصة أن الجثث التي دفنها السكان على عجل في الأيام الأولى بعد الكارثة، لم تدخل ضمن هذه الحصيلة”، بحسب المصدر. نفس المتحدث .

وتعمل السلطات على إحصاء الضحايا المدفونين دون معرفة هوياتهم، وكذلك المفقودين الذين ارتفع عددهم إلى أكثر من 10 آلاف، بحسب تقديرات السلطات والمنظمات الإنسانية الدولية.

فيما تتواصل عمليات البحث للعثور على جثث تحت الأنقاض أو في البحر.




المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى