الكشف عن آلاف الهياكل الخفية لمناطق السكان الأصليين فى غابات الأمازون – شعاع نيوز

وتمكن الخبراء من التعرف على آلاف المناطق التي يعيش فيها السكان الأصليون في غابات الأمازون الحيوية، وسلطوا الضوء على العديد من الهياكل الترابية غير المعروفة التي يعود تاريخها إلى عصر ما قبل كولومبوس. ووفقا لشبكة CNN، لا يزال هناك أكثر من 10000 من هذه الهياكل في المنطقة. في انتظار أن يتم اكتشافها.

تعد غابات الأمازون المطيرة موطنًا لما يقدر بنحو 16000 نوع من الأشجار، وهي نقطة جذب لا مثيل لها للتنوع البيولوجي. وكان العلماء الغربيون قد أشاروا إليها سابقًا على أنها جنة خصبة لم يمسها البشر نسبيًا، لكنهم أدركوا مؤخرًا أن الثقافات البشرية عاشت في مناطق واسعة من الغابات المطيرة منذ آلاف السنين..

أظهرت دراسة جديدة بيانات تدعم ما جادل به علماء الآثار الذين يعملون في منطقة الأمازون لعقود من الزمن: أن منطقة الأمازون ليست غابة نقية، بل تم تحويلها من قبل السكان الأصليين على مدى آلاف السنين..


صورة تعكس نتائج بيانات التحقيق في أعمال الحفر تحت مظلة غابات الأمازون

وقام العلماء بقيادة عالم الاستشعار عن بعد فينيسيوس بيريباتو، من المعهد الوطني لأبحاث الفضاء في البرازيل، بتحليل المواقع غير المكتشفة باستخدام البيانات ليدار والتي شملت مساحة قدرها 5,315 كيلومتراً مربعاً.

يتم استخدام التكنولوجيا ليدارتقنية رسم خرائط بالليزر محمولة جواً، ومضات ليزر موقوتة تنبعث من طائرة للنظر عبر طبقات من أوراق الشجر والتربة والمواد الأخرى لرسم خريطة للتغيرات في الهياكل، مما قد يكشف عن القطع الأثرية التي صنعها الإنسان، مثل الخنادق والبرك والآبار..

وقد أثبتت هذه التكنولوجيا مراراً وتكراراً قدرتها على اكتشاف مستوطنات وحفريات المايا المخفية في القرى المهجورة منذ فترة طويلة في أعماق الأمازون، وكشف مسح حديث للأرض الواقعة تحت مظلة غابات الأمازون عن علامات الاحتلال البشري قبل كولومبوس، والتي لا ينبغي أن تكون يكون مفاجئًا، ولكن… ما يثير الدهشة هو حجمه.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى