الكرملين: بوتين يعقد اجتماعا لبحث محاولات الغرب لتقسيم المجتمع الروسى – شعاع نيوز

أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، أن الرئيس فلاديمير بوتين سيعقد اجتماعا موسعا مساء اليوم الاثنين. دراسة المحاولات الغربية لاستغلال الأحداث في الشرق الأوسط لتقسيم المجتمع الروسي.



وقال بيسكوف للصحافيين في هذا الصدد: “لقد أولى الرئيس دائمًا، ويولي، اهتمامًا كبيرًا بهذه القضية، حيث عقد الأسبوع الماضي اجتماعًا مفصلاً مع زعماء الطوائف الدينية الروسية لمناقشة هذه القضية”.



وأضاف بيسكوف: أن “الرئيس بوتين سيعقد أيضاً مساء اليوم اجتماعاً كبيراً لبحث محاولات الغرب استغلال الأحداث في الشرق الأوسط لتقسيم المجتمع الروسي”، موضحاً أن “الاجتماع سيعقد بحضور بوتين شخصياً”.



وتابع: “رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، ورئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، ورئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين، والمدعي العام إيجور كراسنوف، ورئيس لجنة التحقيق ألكسندر باستريكين، ونائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف، و” وسيشارك في هذا الاجتماع أمين مجلس الأمن القومي نيكولاي باستريكين. باتروشيف، والنائب الأول لرئيس الوزراء أندريه بيلوسوف، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ووزير الدفاع سيرجي شويجو، ومدير جهاز الأمن الفيدرالي ألكسندر بورتنيكوف، ورئيس الحرس الوطني فيكتور زولوتوف، ومدير المخابرات الخارجية سيرجي ناريشكين، والنائب الأول لوزير الخارجية. الداخلية الكسندر جوروفوي.



وفي سياق مختلف، أعلن الكرملين تأييده الكامل لتصريحات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بشأن خطر الصدام العسكري بين القوى النووية.



وقال المتحدث الإعلامي للكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين: “نحن نتفق تماما مع كلمات وزير الدفاع سيرجي شويجو فيما يتعلق بخطر الصدام بين القوى النووية”.



وأعلن وزير الدفاع الروسي -في وقت سابق اليوم خلال كلمة ألقاها أمام الدورة العاشرة لمنتدى شيانغشان الأمني ​​في بكين- أن نهج التصعيد المستمر الذي يتبعه الغرب في الصراع مع روسيا يحمل في طياته التهديد باشتباك عسكري مباشر بين الدولتين. القوى النووية. مؤكدا أن ذلك أمر محفوف بعواقب وخيمة.



ويعقد منتدى شيانغشان في بكين منذ عام 2006، وآخر مرة انعقد هذا المنتدى بحضور المشاركين فيه بمشاركة شخصية كانت في عام 2019.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى