العلماء يكشفون ما سيحدث للشمس فى مراحلها الأخيرة ومصير الأرض – شعاع نيوز

كشف علماء أنه بعد مليارات السنين، ستتوسع شمسنا إلى 1000 مرة حجمها في المراحل الأخيرة من حياتها، لتمحو الأرض على الفور، وذلك بعد أن كشفت حسابات رياضية جديدة عن النجم Rho Coronea Borealis، الذي يقع في المنطقة الصالحة للسكن 57 ضوءا. -سنوات بعيدا. فهو يقترب من نهاية دورة حياته، وهو ما يشبه ما قد يحدث للشمس.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الكواكب الأربعة المعروفة التي تدور حول النجم ستتأثر بالغلاف الجوي النجمي، حيث يتبخر بعضها ويتمزق بعضها الآخر.

افترض العلماء لأول مرة نفس المصير لشمسنا في الأربعينيات من القرن الماضي، لكنهم خلصوا إلى أنه من غير المرجح أن يحدث ذلك قبل خمسة مليارات سنة أخرى.

تقول الدراسة المنشورة في arXiv: “لقد أظهرنا أن الكواكب الداخلية الثلاثة (e، b، وc) قد جرفت خلال مرحلة العملاق الأحمر، ومن المحتمل أن تكون تلك الكواكب قد دمرت إما بسبب التبخر أو اضطراب المد والجزر”.

رو كورونيا بورياليس هو نجم قزم من التسلسل الرئيسي ذو اللون الأصفر البرتقالي تبلغ كتلته 96٪ من كتلة شمس الأرض، و1.3 مرة نصف قطرها و1.7 مرة لمعانها.

ومع ذلك، فإن عمر Rho Coronae Borealis يبلغ ضعف عمر شمسنا، التي يبلغ عمرها 4.6 مليار سنة.

الباحث الرئيسي في الورقة الجديدة هو ستيفن ر. كين، من قسم علوم الأرض والكواكب في جامعة كاليفورنيا، ريفرسايد، الذي شرع في رؤية ما يحدث للكواكب الخارجية التي تدور بإحكام حول النجم بمجرد توسعه.

استخدم كين نموذج التطور النجمي لملاحظة التأثيرات بمجرد تحول النجم إلى عملاق غازي. نموذج التطور النجمي هو نموذج رياضي يمكن استخدامه لحساب المراحل التطورية للنجم منذ تكوينه حتى يصبح بقايا. كتب كين أنه وفريقه قاموا بتغطية خصائص النجوم المتطورة مقابل مدارات الكوكب.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى