التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعى ضمن أبحاث مؤتمر الإمارات للتاريخ الشفاهى – شعاع نيوز

اختتمت جلسات مؤتمر الإمارات الدولي الثاني للتاريخ الشفهي، الذي نظمه الأرشيف الوطني والمكتبة الوطنية، تحت شعار «ذكراهم تاريخنا: استدامة المفاهيم والممارسات الموروثة والمنقولة شفهياً».

وشهد المؤتمر حضوراً مميزاً للخبراء والمتخصصين ورواة التاريخ الشفهي والمساهمين في جمعه وحفظه، من داخل دولة الإمارات شعاع نيوز المتحدة وخارجها. وتميزت جلسات المؤتمر بأفكار جديدة ومبتكرة حرصت على التأكيد على أهمية جمع التاريخ الشفهي والحفاظ عليه وإتاحته عبر الأساليب التكنولوجية الحديثة ليكون قريبا من الأجيال. الطلاب والشباب، وأهمية إدخال بعض مخرجات التاريخ الشفهي في مناهج الطلاب، وتدريبهم على جمعه وحفظه، وضرورة الاستفادة من الذكاء الاصطناعي ومخرجاته في هذا المجال المهم المكمل للتاريخ المكتوب.

جزء من المؤتمر
جزء من المؤتمر

أكد عبدالله ماجد العلي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية أن مؤتمر الإمارات الدولي الثاني للتاريخ الشفهي جاء استكمالاً لنجاح المؤتمر الأول الذي ساهم في إثراء ذاكرة الوطن. وأشار إلى ضرورة الاهتمام بهذا العلم وتقنياته، وأن الأرشيف والمكتبة الوطنية لم يقتصرا على جمع المقابلات التي يجريها مع الرواة من كبار المواطنين والمقيمين ويحفظها ويجعلها متاحة. بل ينوي نقله إلى الطلاب والشباب، وإلى المعنيين بهذا النوع من التوثيق. وقد أثرى المكتبة المحلية وشعاع نيوز بسلسلة مجلدات (ذاكرتهم تاريخنا)، حتى أصبحت مقابلات التاريخ الشفهي مصدرا نعتمد عليه في البحث عن المعلومات التاريخية. موثق.

وأشار عبدالله ماجد إلى أن التاريخ الشفهي ليس نتاج اليوم والأمس، بل هو من المآثر التي علمنا إياها المؤسس والباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عندما كان يجلس مع شعبه ويوجه الباحثين لإجراء مقابلات مسجلة مع بعض الرواة والمؤرخين. وكان يدرك تماماً أن التاريخ الشفهي مصدر مهم في عملية توثيق تاريخ الأمم والشعوب، وأن شاهد العيان دليل أكثر موثوقية من شاهد السماع، وكان حريصاً على تعزيز الروابط بين أبناء المجتمع الإماراتي وأبناء الوطن. ماضي آبائهم وأجدادهم، مما يجعلهم قادرين على تحمل مسؤولية الاستمرار في بناء الوطن وازدهاره وضمان مستقبل مشرق للأجيال القادمة، مؤكدا أهمية استدامة التراث والتعامل معه بقوة وفعالية للمساهمة في بناء الوطن. تنمية ثرواتنا البشرية.

إحدى الجلسات
إحدى الجلسات

كما قالت الدكتورة عائشة بلخير رئيس فريق التاريخ الشفهي ومستشار الأبحاث في الأرشيف والمكتبة الوطنية: إن المؤسس والباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أرسى قواعد الأخلاق الحميدة، وفعل الخير، ونشر السعادة، واحتضان الآخرين، وغيرها من القيم والأفعال التي ساهمت في بناء الإنسانية. وتهيئة بيئة اجتماعية يسودها التعاون والوئام، لتكون دولة الإمارات نموذجاً لنشر السلام وزرع بذور الوئام.

بعد ذلك بدأت الجلسة الأولى للمؤتمر بعنوان: “التراث الشفهي واستدامته.. واستشراف المستقبل” أدارتها الدكتورة عائشة بلخير وتحدثت فيها الدكتورة نجيمة تاي تاي وزيرة التربية الوطنية والشباب السابقة في المملكة المغربية، وتحدث الدكتور ضياء عبد الله خميس محمد الكعبي رئيساً. قسم اللغة شعاع نيوز والدراسات الإسلامية بكلية الآداب بجامعة البحرين، والأستاذة شيخة الجابري المستشار الإعلامي بمؤسسة التنمية الأسرية.

وفي ختام الدورة الأولى كرم الأرشيف والمكتبة الوطنية فريق العمل في برنامج الإشارة الذي يبث على قناة الإمارات، وفريق برنامج السنيار الذي يبث على قناة سما دبي، على جهودهم الفعالة المساهمة في الحفاظ على التراث واستدامته.

ثم توالت الجلسات، وكانت الجلسة الثانية بعنوان: “عناصر وآليات وإجراءات أرشفة القصص والحكايات الشخصية”، أدارتها الأستاذة ميثاء الزعابي، وشارك فيها: د. ديفيد بيرليكهوي، رئيس المؤتمر الشفهي الدولي جمعية التاريخ في مملكة إسبانيا، وجاءت مشاركته افتراضياً عبر برامج وتقنيات التواصل. وتحدث عن أحد المشاريع التي قام بها، وأوضح طرق جمع المادة العلمية من مصادر التاريخ الشفهي.

جزء من الشرف
جزء من الشرف

وفي الجلسة الثالثة بعنوان: “روايات ترويها الفنون المسرحية” أدارها الأستاذ ياسر النيادي في هيئة أبوظبي للسياحة، وشارك فيها خالد البدور، الشاعر والباحث من دولة الإمارات شعاع نيوز المتحدة، ود. شارك في الحفل كارلوس جيديس، ملحن وفنان وباحث موسيقي من جمهورية البرتغال. ورحاب الظنحاني، باحثة في التاريخ الشفهي، من دولة الإمارات شعاع نيوز المتحدة.

ثم جاءت الجلسة الرابعة بعنوان: “التأثير والتأثر بوسائل التواصل الاجتماعي” والتي أدارتها شيخة الجابري المستشار الإعلامي – في مؤسسة التنمية الأسرية، وشارك فيها خلفان مصبح الكعبي صحفي وباحث في التاريخ والتراث من دولة الإمارات شعاع نيوز المتحدة، وكيم كاهو (جنة) المترجمة الكورية. الذي يتقن اللهجة الإماراتية، وخالد سليمان عبيد الهنداسي، باحث وصانع محتوى في التراث والهوية الوطنية، من دولة الإمارات شعاع نيوز المتحدة.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى