الاتحاد الوطني للشغل “يعتز” بعملية “طوفان الأقصى” ردا على الانتهاكات الإسرائيلية

وأعربت اللجنة الوطنية لدعم فلسطين التابعة للاتحاد الوطني للشغل في المغرب، عن “الشعور بالفخر بالعمليات البطولية المشروعة التي راكمتها المقاومة الفلسطينية”.

واعتبرت النقابة في بيان لها ما تقوم به المقاومة “ردا على الغطرسة الصهيونية المتمثلة في الجرائم اليومية التي ترتكبها العصابات الصهيونية والمستوطنون، بما في ذلك الانتهاكات والاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك”.

وجدد الاتحاد دعمه للمقاومة الفلسطينية “للاحتلال الصهيوني دفاعا عن النفس والعرض وحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والتحرر”، مشددا على أن المقاومة الفلسطينية “ليست إرهابا، بل إرهاب حقيقي هو ما يريده الشعب الفلسطيني”. جيوش الاحتلال الصهيوني تمارس ضد الشعب الفلسطيني تحت مرأى ومسمع المجتمع الدولي”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن عملية “فيضان الأقصى” ستفتح منعطفا جديدا في معركة التحرير، داعيا كافة شعوب العالم وأحراره ودوله، خاصة الأمة شعاع نيوز والإسلامية، إلى “ هدية واحدة وموحدة لمواجهة عربدة الكيان الصهيوني وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه الطبيعي في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة. وعاصمتها القدس الشريف”.

أطلقت حركة حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في غزة عملية “طوفان الأقصى”. ردا على “الاعتداءات المستمرة التي تشنها قوات الاحتلال والمستوطنون ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، وخاصة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة”.

من ناحية أخرى، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية “السيوف الحديدية” ويواصل شن غارات مكثفة على مناطق عديدة في قطاع غزة الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من تدهور الأوضاع المعيشية. نتيجة الحصار الإسرائيلي المستمر منذ عام 2006.

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 560، وإصابة 2900 آخرين، جراء الغارات الإسرائيلية على القطاع منذ صباح السبت.

وبلغت حصيلة القتلى في الجانب الإسرائيلي 800 قتيل وأكثر من 2600 جريح.

وفي السياق ذاته نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصدر رسمي إسرائيلي قوله إن عدد الضحايا الإسرائيليين لا يمكن استيعابه وهو أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه، فيما قال ناطق باسم الاحتلال إن “المعركة أطول مما توقعنا” بعد الهجوم التي أطلقتها حماس على إسرائيل قبل يومين.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن عدد الرهائن العسكريين والمدنيين الإسرائيليين كبير، وأن الوضع يتطلب ردا غير مسبوق.

من جهتها، أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت تقديرات تشير إلى أن عدد القتلى الإسرائيليين قد يرتفع إلى ألف.

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إنه منذ بداية الحرب على قطاع غزة يوم السبت، أسقطت طائراته أكثر من ألف طن من المتفجرات والصواريخ على أهداف تابعة لحركة حماس.

وقال الجيش، في بيان له: “شن الجيش الإسرائيلي، خلال الساعات الأخيرة، 4 موجات من الغارات الجوية استهدفت أكثر من 800 هدف في قطاع غزة، وتشارك عشرات الطائرات الحربية في تنفيذ كل غارة جوية”.

من جهتها، أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت تقديرات تشير إلى أن عدد القتلى الإسرائيليين قد يرتفع إلى ألف.

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إنه منذ بداية الحرب على قطاع غزة يوم السبت، أسقطت طائراته أكثر من ألف طن من المتفجرات والصواريخ على أهداف تابعة لحركة حماس.

وقال الجيش، في بيان له: “شن الجيش الإسرائيلي، خلال الساعات الأخيرة، 4 موجات من الغارات الجوية استهدفت أكثر من 800 هدف في قطاع غزة، وتشارك عشرات الطائرات الحربية في تنفيذ كل غارة جوية”.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى