“الأزياء المصرية التراث المفقود”.. شهيرة محرز تناقش الموضة فى مصر القديمة – شعاع نيوز

صدر كتاب شهيرة محرز “الموضة المصرية، التراث المفقود” بالتعاون مع المعهد الفرنسي للآثار الشرقية. وأقيمت فعالية بهذه المناسبة بالمتحف القومي للحضارة المصرية ألقت خلالها شهيرة محرز محاضرة عن الكتاب.


“الموضة المصرية: التراث المفقود” كتاب ألفته شهيرة محرز بعد عقود من البحث. يتكون هذا العمل من 4 مجلدات، ويوثق بعناية أصول الملابس والمجوهرات النسائية المصرية، والتي لم يتم تسجيلها من قبل، والتي اختفى الكثير منها عبر التاريخ.

الكتاب الأول في هذه السلسلة “أنماط الموضة النسائية” يلقي الضوء على حقيقة مهمة: أنه بغض النظر عن المسافات الجغرافية، والاختلافات الدينية والعرقية، ومرور آلاف السنين والحضارات المتعاقبة، كان النوبيون، وفلاحو وادي النيل، فالبدو، وسكان الواحات، سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين، كانوا جميعاً جزءاً من نفس التراث المشترك. وقد تم دمج الرموز القديمة والجديدة في تقليد واحد، مما يحدد الهوية المصرية المتنوعة والمتناغمة..

ويقدم هذا التقليد دليلاً قوياً وواضحاً على وحدة البلاد، ويثبت أن هذه المجتمعات المتنوعة كانت دائماً جزءاً من وطن متعدد الثقافات ومتعدد الأصول عبر التاريخ..

يشار إلى أن شهيرة محرز حاصلة على درجة الماجستير في الفن الإسلامي، وقبل أن تبلغ العشرين من عمرها، بدأت في جمع الفساتين والعبايات والأرواب النسائية من القرى في جميع أنحاء الجمهورية وبيعها في منزلها، لتتولى بعد ذلك إدارة الشركة. مشروع التطريز بالعريش بمحافظة سيناء.

تتبنى شهيرة محرز دائمًا فكرة دمج المهارات النسائية مع التقاليد لخلق شكل جديد من التطريز في مشروع تطريز العريش، والذي بدوره يحيي المهارات والتقاليد المحلية. .

ومن إنجازاتها استخراج زيت الزيتون من أشجار الزيتون التي تمتلكها، وجمع وصفات الطعام المصري من مختلف المحافظات والمدن في كتاب لطبخ الطعام المصري.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى