اقرأ مراسلات ثروت عكاشة وراغب عياد ومحمد مندور للدكتور طه حسين – شعاع نيوز

في تلك الأيام تمر الذكرى الخمسين لوفاة عميد الأدب العربي طه حسين، وخلال بحثنا في حياته حصلنا على أول كتالوج صدر في 26 أكتوبر 1993 عن قصة تحول البيت إلى متحف. ويسلط الكتالوج الضوء على رسائل من كتاب ومثقفين ومبدعين إلى الدكتور طه حسين، ومن بينها رسالة لثروت عكاشة. وزير الثقافة الأسبق الفنان التشكيلي الكبير راغب عياد والكاتب محمد مندور.

رسالة من وزير الثقافة ثروت عكاشة

إن الإجماع على انتخابكم لرئاسة مجمع اللغة شعاع نيوز أثلج صدري وقلوب أبناء هذا الجيل من طلابكم، وأقدر كرمكم في اللغة شعاع نيوز وآدابها. وأنا إذ أهنئك أشعر بأنني أنقل إليك تهنئة جميع العاملين في وزارة الثقافة وكل من أضفت إلى ثقافتهم أدبياتك التي ساعدتهم في تكوينهم وتعليمهم الأدبي. حسهم الفني في أكتوبر 1967

ثروت عكاشة يكتب لطه حسين
ثروت عكاشة يكتب لطه حسين


.

رسالة من راغب عياد مدير متحف الفن الحديث

أتقدم إلى فخامتكم تحية صادقة ملؤها التعظيم والإجلال، ويسعدني أن أقدم لفخامتكم الوسام التذكاري لفقيدنا العزيز مختار بمناسبة الذكرى العشرين لوفاته. إن متحف المختار الذي أنشأته كأساس أول له والذي حرصتم على خطواته، يدين لفخامتكم بالكثير من الفضل، وهو مصدر فخر لنا نحن الفنانين أن يكون لقائد النهضة الأدبية شرف تكريم ذكرى تكريماً لقائد الفن، وإذ أقدم لفخامتكم هذا النصب التذكاري، أتمنى أن يستمتع متحف المختار بزيارتكم حتى تتمكنوا من رؤية آثار ما زرعته. أيديكم الطيبة، وأرجو أن تتقبلوا مني جزيل الشكر مع فائق الاحترام. القاهرة، ١٤ إبريل ١٩٤٥

رسالة من راغب عياد
رسالة من راغب عياد

كلمة محمد مندور بعنوان “إهداء”

أنا شخصياً لدي ذكريات قديمة عن أستاذي الدكتور طه حسين بك، كلما عادت إليّ، أثارت امتناناً لا أستطيع أن أنساه. وهو الذي وجهني إلى الأدب، مع أنني في بداية حياتي كنت متفرغاً للقانون بكل رغباتي، ورغم أنني أنهيت دراسة القانون إلا أن الغلبة لتوجيهات هذا الأستاذ الكبير. في حياتي العملية..

وبمجرد أن أنهيت دراستي في مصر، حرص على إرسالي إلى أوروبا. وحدث أنني لم أتمكن من اجتياز الفحص الطبي، وكنت قد قدمت بحثًا عن ذي الريمة لأأخذ مكان الامتحان التحريري في مادة بكالوريوس آداب اللغة شعاع نيوز، فأخذ أستاذي هذا البحث وذهب إلى وزير التربية والتعليم في ذلك الوقت ليقرأها عليه. فقرات منه ستكسبه إلى جانبي، وبالتالي ضمان صدور قرار من مجلس الوزراء بإعفائي من هذا الفحص الطبي الصعب، وهذا ما حدث. .

سافرت إلى أوروبا، حيث وضعت خططي الخاصة للدراسة والدراسة، وكانت تلك الخطط لا تتماشى مع الخطط الرسمية، وواجهت من ذلك بعض العناد، ولكنني كنت أجد هذا الأستاذ الكريم بجواري دائمًا، وتعلمت منه شيئان عظيمان: الشجاعة في إبداء الرأي ثم الإيمان بالثقافة الغربية. مع إتقانه للغة اليونانية والفرنسية، مما جعلني أشعر دائمًا أنه قريب مني، رغم أن التفاصيل التي قد تختلف..

وها أنا اليوم، آمل أن يجد، بإهداء هذا الكتاب له، اعترافًا مني باللطف الذي أظهره لي عندما كنت لا أزال صغيرًا وحساسًا للغاية..

إهداء من محمد مندور إلى طه حسين
إهداء من محمد مندور إلى طه حسين


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى