افتتاح معرض فن تشكيلى بعنوان “زمن متضافر.. مياه عميقة” 29 أكتوبر – شعاع نيوز

تنظم مؤسسة الشارقة للفنون، ضمن برنامجها لخريف 2023، معرضاً للفنانتين لابينا حامد وماجدة ستوارسكا بعنوان “الزمن الموحد.. المياه العميقة”، والذي يقام في الفترة ما بين 29 أكتوبر و28 يناير 2024، في الشارقة. المباني الفنية في ساحة المريج..

يُشار إلى أن «زمن متناغم.. مياه عميقة» هو المعرض الأول للفنانين في المنطقة، ويأتي امتداداً لتعاونهما الفني على مدى سنوات طويلة، إذ يضم مجموعة من الأعمال التي أعيد تصورها استجابةً لذلك إلى المشهد العمراني السليم لإمارة الشارقة، والمشاعر التي تثيرها المدينة فيما يتعلق بوصفها لقربها. “من أجل البحر”، بالإضافة إلى أربعة أعمال جديدة بتكليف من المؤسسة وأخرى أنتجها الفنانان مؤخراً.

من خلال أعمال تتراوح بين التركيب واللوحات والصوت، يسلط المعرض الضوء على استكشاف حميد وستوارسكا المستمر لموضوعات اللغة والذاكرة، سواء من خلال ممارساتهم الفنية الفردية أو المشتركة.

وفي هذا الصدد يقول أمين المعرض عمر خليف: «يمكننا أن نفهم نتائج العمل المشترك بين لابينا وماجدة من خلال مجموعة الوسائط المتعددة الموجودة في المعرض، حيث تستخدم الفنانتان الرسم والشعر واللغة والصوت للكشف عن تاريخهم وذكرياتهم من جهة، وتاريخ مدينة الشارقة من جهة أخرى». .

يعود التعاون بين الفنانين إلى ما يقرب من عقدين من الزمن، وقد جمعت ممارساتهما المشتركة بين اهتمامهما العميق بوسيلة الصوت وأبحاثهما في تاريخ البشرية. وتعرف حميد (مواليد زنجبار 1954) بأسلوبها الفني المختلف، سواء في كتاباتها أو لوحاتها أو أعمالها التركيبية، حيث تركز على تصوير مشاهد من الحياة اليومية التي غالباً ما يتم إغفالها. وهي واحدة من الفنانين الرائدين والمؤسسين لحركة الفن الأسود البريطانية في الثمانينيات، ولا تزال شخصية محورية في التعبير المستمر عن تجربة السود وإبداع المرأة داخل المملكة المتحدة. بينما تستكشف ستوارسكا (بولندا، 1976) موضوع الذاكرة من خلال… ممارستها التي تجمع بين الصوت والأداء والرسوم المتحركة والتصوير الفوتوغرافي، الناتجة عن عملية “الاستماع الداخلي” التي تنطوي على الاستماع إلى المدن والاستجابة لها في حوار مع سكانها..


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى