استشارى أورام يوضح أسباب الإصابة بسرطان الكبد وطرق العلاج – شعاع نيوز

يعاني الناس منذ سنوات من مضاعفات أمراض الكبد، مثل تليف الكبد وتليف الكبد وسرطان الكبد، نتيجة إصابة الأشخاص بوباء فيروس سي والبلهارسيا سابقًا. وقد تمكنت مصر من القضاء على هذه الأوبئة، وساعد على ذلك حملات التوعية الطبية المستمرة. .

وقال الدكتور أحمد عوض نصار، أستاذ الأشعة التداخلية المساعد بجامعة الزقازيق، واستشاري الأورام بمستشفى التأمين الصحي، في تصريح خاص لـ”شعاع نيوز” إنه من المعروف أن سرطان الكبد هو أشد أنواع السرطان التي تقتل الإنسان الحياة، حيث كانت مصر من أكثر الدول التي ينتشر فيها هذا المرض. وأشار إلى أنه تم تسجيل حالات الإصابة بهذا السرطان، وأشار إلى أن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذه الإصابة هم المصابون بالتهاب الكبد الوبائي سي، وعندما تمكنت الدولة المصرية من القضاء على هذا الفيروس أدى ذلك إلى التغلب على سرطان الكبد. .

تتضمن عملية القضاء على سرطان الكبد ثلاثة محاور:

المحور الأول

وهي الوقاية من الإصابة بالمرض في المقام الأول عن طريق منع أسباب الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي، من خلال الكشف المبكر عن المرض، أو التهاب الكبد ب الذي يعد أحد أسباب سرطان الكبد، من خلال التطعيم الذي أصبح إلزاميا. . .

والمحور الثاني

الكشف المبكر عن المرضى الذين أصيبوا بتليف الكبد .

المحور الثالث

يشمل علاج سرطان الكبد عدة طرق، من بينها الإشعاع التداخلي، وهو أهم أنواع العلاج الحديث في علاج سرطان الكبد. وأشار إلى أن ما يقرب من 90% من المصابين بسرطان الكبد يمكن علاجهم دون جراحة عن طريق الإشعاع التداخلي، والذي يشمل الكي أو التردد الحراري أو الحقن الشرياني. الكيميائي.

كما أكد استشاري الأورام أن خبراء الصحة في مصر أجروا العديد من العمليات لحالات لعلاج سرطان الكبد تم شفاؤها نتيجة العلاج الإشعاعي التداخلي. .


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى