احتفالا بانتصارات أكتوبر المجيدة.. كتب وثقت أحداث حرب الكرامة والعزة – شعاع نيوز

تمر اليوم ذكرى ملحمة نصر 6 أكتوبر 1973، أعظم نصر تحقق لمصر في العصر الحديث، نصر تحققت أهدافه باستعادة سيناء من العدو واستعادة تراب الوطن الغالي.

تناولت الكتب تلك الحرب موضحة كيف كانت حرب أكتوبر، الخطط والاستراتيجيات، التضحيات والأزمات، أسرارها وقصصها؟ دوَّن المؤلفون مشاهد نصر أكتوبر المجيد، وحرب عودة الأرض والكرامة، ومن هذه الكتب:

معارك عسكرية على الجبهة المصرية

من أشهر الكتب التي صدرت عن حرب أكتوبر وأكثرها تأثيرا، يعد هذا الكتاب مرجعا ضروريا وسجلا أمينا لكل المهتمين بمعرفة الملحمة الحربية الرائعة “أكتوبر 1973”.

يقدم الكاتب والمؤرخ العسكري جمال حماد في كتابه تحليلا فنيا لكل أحداث ومواقف الحرب بكل حيادية وأمانة، موضحا بالتفصيل نقاط القوة والضعف، فضلا عن الأخطاء الاستراتيجية التي ارتكبتها أطراف المعركة. وكيف كان يمكن تجنبها، وكذلك كيف يمكن للمصريين أن يتجنبوا ذلك في المستقبل، إذ يمكننا القول إن اللواء جمال حماد لم يهمل أي تفصيل من تفاصيل الحرب، بدءاً من المقدمة لها، من خلال أحداثها، وانتهاءً بوقف إطلاق النار، والمقاومة البطولية لأهل السويس للعدو أثناء حصار المدينة الباسلة بعد الاختراق..

ويبين الكتاب بوضوح دقة التخطيط المصري في حرب أكتوبر المجيدة، ويسلط الضوء على شجاعة رجال القوات المسلحة في تنفيذ المهام الموكلة إليهم أثناء القتال. كما يسلط الضوء على التلاحم الرائع بين رجالنا خلف الخطوط والمواطنين المصريين من قبائل سيناء الذين كانوا خير عون لهم في تنفيذ تلك المهام الهامة حتى تحقق النصر حتى عادوا سالمين إلى القاهرة إلى واستقبلهم المشير أحمد إسماعيل وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة -آنذاك- في مكتبه ومنحهم أرفع الأوسمة..


معارك عسكرية

الأسلحة والسياسة

الكتاب الرابع للأستاذ محمد حسنين هيكل في سلسلة حرب الثلاثين عاما، “ملفات السويس” عن حرب 1956، و”سنوات الغليان” و”الانفجار” عن حرب 1967، و”سلاح أكتوبر وسياسة” عن حرب 1967. حرب 1973، مما يجعل هذا الرباعي أهم شهادة موثقة عن تلك الفترة. ويمتد على 30 عاما من التاريخ المصري.

ويسرد هيكل في الكتاب مذكرات الحرب بشكل يومي على ثلاثة محاور: الأول «القاهرة»، والثاني «تل أبيب»، والثالث «واشنطن». ويتناول اللحظات الحاسمة التي مرت بها مصر سياسيا وعسكريا منذ لحظة وفاة الرئيس عبد الناصر، وتولى الرئيس السادات مهام جسيمة بدأت بالتحضير. للمعركة الحاسمة، ثم من وراء الكواليس السياسة الخفية لإحلال السلام قدر الإمكان دون اللجوء إلى الحرب، بالإضافة إلى المشاكل التي حدثت بين الرئيس السادات والاتحاد السوفيتي، ثم تقاربه مع الجانب الأمريكي بالتعاون مع هنري كيسنجر، مما أدى إلى وقف الحرب وتوقيع اتفاقيات كامب ديفيد..


خلف خطوط العدو


ويروي هذا الكتاب للواء أسامة المندوة قصة بطولة “مجموعة استطلاع” مصرية يقودها المندوة، الذي يحمل رتبة “نقيب”، وتدفعه القيادة المصرية منذ بداية العام الحرب ليتمركز خلف خطوط العدو وفي قلب تمركزاته، وبالقرب من طرق مداخله الرئيسية، ومركز قيادته الرئيسي في “مطار أم مرجم والملز العسكري وسط سيناء، على بعد نحو 100 كيلومتر شرق السويس”. قناة.

كما يستعرض الجهود المضنية التي بذلتها القوات الإسرائيلية للقبض على أبطال المجموعة مستخدمة كل ما لديها من تقنيات إلا أنها باءت بالفشل وعاد النقيب أسامة المندوح ورجاله سالمين إلى القاهرة ليستقبلهم المشير أحمد إسماعيل الوزير. الحرب والقائد العام للقوات المسلحة – في ذلك الوقت – في مكتبه وقلدهم. أعلى الأوسمة.

خلف خطوط العدو


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى