أسباب وأعراض الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال – شعاع نيوز

يعاني بعض الأطفال من عدوى الجهاز التنفسي المخلوي، وهذا المرض هو مرض تنفسي يؤثر في بعض الأحيان على صحة الرئتين، ويعرض الطفل لمشاكل في التنفس. وبحسب التقرير المنشور على الموقع ” صحة الاطفالسوف نتعلم كل شيء عن الفيروس المخلوي التنفسي.

ما هو الفيروس المخلوي التنفسي؟

يعد الفيروس المخلوي التنفسي سببًا رئيسيًا لأمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال. عادة ما يسبب الفيروس نزلات البرد، ولكنه في بعض الأحيان يصيب الرئتين وممرات التنفس ويمكن أن يسبب مشاكل في التنفس عند الرضع والأطفال الصغار..

أعراض الفيروس المخلوي التنفسي

قد يعاني الأطفال المصابون بالفيروس المخلوي التنفسي من أعراض البرد، مثل::

– انسداد أو سيلان الأنف

-إلتهاب الحلق

– صداع خفيف

-سعال

-حمى

– فقدان الشهية

-تعب.

أما أعراض الخطر التي تظهر عند بعض المصابين فهي:

– يجد الطفل صعوبة في التقاط أنفاسه.

– يشعر بالنعاس الشديد

– لديه شفاه أو أظافر زرقاء.

مضاعفات الفيروس المخلوي التنفسي

في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي عدوى الفيروس المخلوي التنفسي إلى::

– الالتهاب الرئوي، خاصة عند الأطفال المبتسرين والرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة والأطفال الذين يعانون من أمراض تؤثر على الرئتين أو القلب أو الجهاز المناعي.

– الجفاف، أي انخفاض عدد مرات التبول عند الأطفال.

– الإصابة بالحمى بعد إصابته بالزكام أو ارتفاع درجة الحرارة.

– يعاني من سعال صعب.

– كان يعاني من صعوبة أو سرعة في التنفس.

أسباب التهاب المخلوي عند الأطفال

وينتشر من خلال الرذاذ المحتوي على الفيروس عندما يسعل أو يعطس الشخص المصاب. ويمكن أن يعيش أيضًا على الأسطح والأيدي والملابس، لذلك يمكن أن يصاب الأشخاص بالعدوى إذا لمسوا شيئًا ملوثًا..

يمكن أن ينتشر الفيروس المخلوي التنفسي بسرعة من خلال المدارس ومراكز رعاية الأطفال.

تعد عدوى الفيروس المخلوي التنفسي أكثر شيوعًا في الفترة من الخريف إلى الربيع، ولكن خلال جائحة كورونا، بدأت في وقت مبكر واستمرت لفترة أطول. عادة ما تستمر أمراض الجهاز التنفسي الناجمة عن الفيروس المخلوي التنفسي مثل الالتهاب الرئوي لمدة أسبوع، ولكن بعض الأعراض، مثل السعال، يمكن أن تستمر عدة أسابيع..


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى