أحمد تيمور فى ذكرى ميلاده.. الأديب البارز جمع 3000 مثل شعبى فى كتاب – شعاع نيوز

ولد في مثل هذا اليوم 6 نوفمبر سنة 1894، أحمد تيمور باشا، كاتب بارز، عرف باهتماماته الواسعة بالتراث العربي، ومن أهم الباحثين في فنون اللغة شعاع نيوز وآدابها وتاريخها، بمكتبة عظيمة تعد كنزًا للباحثين حتى الآن بدار الكتب المصرية، بما تحتويه من نوادر. الكتب والمخطوطات.

ولد أحمد تيمور في درب سعادة بالقاهرة، لأب كردي، وهو من أبرز شخصيات القاهرة ورئيس بلاط الخديوي إسماعيل. توفي والده وعمر أحمد تيمور ثلاثة أشهر، وتولّت تربيته على يد شقيقته الشاعرة عائشة التيمور، إحدى رائدات الحركة النسوية في العالم العربي.

تعلم أحمد تيمور اللغات وأصول العلوم في مدرسة مارسيل الفرنسية، كما درس اللغة شعاع نيوز والعلوم الإسلامية على يد الشيخ حسن الطويل. تزوج من خديجة هانم ابنة أحمد رشيد باشا وزير الداخلية عام 1889م، ورزق بثلاثة أولاد: إسماعيل، ومحمد، ومحمود.

وعندما غادرت زوجته لم يتزوج مرة أخرى خوفا من أن تلحق الزوجة الثانية الضرر بأولاده. وبرز ابناه محمد ومحمود تيمور بين رواد القصة والرواية.

ومن مؤلفات أحمد تيمور كتاب “الأمثال العامية المصرية”، ويعتبر هذا الكتاب من أهم الكتب التي تحمل نوعية الإتقان إلى جانب القيادة، حيث جمع تيمور أكثر من ثلاثة آلاف مثل شعبي مصري وهي خلاصة ما فجمع على مر السنين عبارات أصبحت رائجة على لسان المصريين. في عصره وقبله.

وظل هذا القاموس المرجع الأكثر شهرة وأوسع عن حياة المصريين وكلامهم وعاداتهم وتقاليدهم وحتى طرق تفكيرهم. وبالإضافة إلى ما تحمله من خفة دم ممتعة في روح الأمثال وكلماتها، وما تحمله من حنين إلى حكمة الآباء والأجداد، كانت الشروحات المختصرة المفيدة التي قدمها تيمور خير مساعدة في فهم الكنوز التي تحتويها الأمثال. .

عينة من الأمثال التي أوردها تيمور في الكتاب “العدو قريب والحبيب بعيد”، وهو مثل يستخدم لتفضيل القرب على البعد، حتى لو كان القريب عدوا، وفيه مبالغة و والمراد به أنه قد يتلطف به ويعينه في بعض أموره.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى