أحمد المسلماني أمينًا عامًا لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية – شعاع نيوز

أصدر الدكتور حلمي الحديدي رئيس منظمة تضامن الشعوب الأفروآسيوية – وهي منظمة دولية غير حكومية تأسست في عهد الرئيس جمال عبد الناصر عقب مؤتمر باندونج عام 1955 – قرارا بتعيين الكاتب السياسي أحمد المسلماني – مستشار سابق لرئيس الجمهورية، رئيسا لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية المنتسب للمنظمة الدولية. .

يُذكر أن اتحاد الكتاب تأسس عام 1958، بعد عقد مؤتمره التأسيسي في تركيا. وكانت سريلانكا المقر الأول للاتحاد، وكان الكاتب الكبير يوسف السباعي أول رئيس له، ونجح في قيادته عدد من الرموز الثقافية، على رأسهم الكاتب الكبير عبد الرحمن الشرقاوي والكاتب الكبير لطفي ال. -خولي.

وتضم رابطة كتاب آسيا وأفريقيا 35 دولة، وفي مؤتمر فيتنام عام 2013 توسعت لتشمل أمريكا اللاتينية. واختار اجتماع الاتحاد في العاصمة المغربية الرباط عام 2019، الصحفي شريف الشوباشي أمينا عاما، ويتولى المنصب حتى عام 2023.

ومن المقرر أن يبدأ المسلماني عمله في الاتحاد بتشكيل الهيكل الجديد بتعيين شخصين في منصب الأمين العام المساعد، وبحسب اللائحة سيكون أحدهما من أفريقيا والثاني من آسيا.

ولد الكاتب أحمد المسلماني في محافظة الغربية، وتخرج في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة. عمل في مؤسسة الأهرام، ثم رئيساً لمركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية. كما عمل مستشارًا للدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في العلوم، ثم مستشارًا للرئيس الأسبق عدلي منصور.

ويكتب المسلماني مقالاً أسبوعياً في صحيفة الاتحاد الإماراتية وأساس ميديا ​​في لبنان. قام بتحرير وتقديم كتاب “عصر العلم” تأليف الدكتور أحمد زويل وتقديم الكاتب العالمي نجيب محفوظ. له عدد من الكتب منها: الحداثة والسياسة، معالم بلا طريق، مصر الكبرى، الجهاد ضد الجهاد أمة في خطر، الهندسة السياسية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى