%80 من السكتات الدماغية يمكن الوقاية منها.. 5 طرق لتقليل مخاطر الإصابة – شعاع نيوز

السكتة الدماغية هي السبب الثاني الأكثر شيوعا للوفاة، وهو ما يمثل 1.85 ألف حالة سنويا. قد تكون الأرقام محبطة، ولكن من المثير للقلق أيضًا معرفة أن 80% من السكتات الدماغية يمكن الوقاية منها، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

عوامل الخطر للسكتة الدماغية

ويشير مركز السيطرة على الأمراض إلى أن السكتات الدماغية يمكن أن تكون أكثر انتشارا لدى بعض السكان والمناطق الجغرافية وفئات عمرية معينة، مضيفا أن الشباب أصبحوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية في السنوات الأخيرة.

أعراض السكتة الدماغية الشائعة

– ضعف الذراع

– صعوبة في النطق

يمكن أن تشمل العلامات الأخرى الخدر المفاجئ أو الضعف في الساقين، والارتباك المفاجئ، وصعوبة الرؤية، والصداع الشديد، وصعوبة المشي.

هناك العديد من الطرق لإدارة عوامل الخطر لديك ومنع السكتة الدماغية. وتشمل هذه:

إدارة ضغط الدم

يعد ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الرئيسية للسكتة الدماغية، ويحدث في السكتة الدماغية الحادة في ما يصل إلى 75٪ من الحالات. ولذلك، فإن السيطرة على ضغط الدم من خلال الأدوية وتغيير نمط الحياة، مثل تناول نظام غذائي منخفض الصوديوم، وممارسة الرياضة، والحد من التوتر، والمراقبة المنتظمة يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

الإقلاع عن التدخين

وكما هو معروف فإن التدخين يسبب ضرراً كبيراً للأوعية الدموية ويزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم، مما يجعله مساهماً رئيسياً في الإصابة بالسكتة الدماغية. يزيد التدخين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بمقدار ثلاث إلى أربع مرات.

اتباع نظام غذائي صحي والسيطرة على الوزن

يمكن أن يساعد الحفاظ على نظام غذائي متوازن، منخفض الدهون المشبعة والملح والأطعمة المصنعة، في التحكم في الوزن ومستويات الكوليسترول، مما يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات الدموية، والتي تؤدي بدورها إلى السكتة الدماغية.

تمرين منتظم

تعتبر ممارسة التمارين الرياضية اليومية أمراً أساسياً في إدارة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث يعمل النشاط البدني على تحسين الدورة الدموية، ويساعد على التحكم في الوزن، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري، وجميعها عوامل خطر رئيسية لهذه الحالة، لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة. – تمرين مكثف لمدة 150 دقيقة. على الأقل دقيقة في الأسبوع.”

إدارة مرض السكري

ارتفاع مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، مما قد يؤثر على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. ولذلك، فإن إدارة مرض السكري من خلال الأدوية والنظام الغذائي وتغيير نمط الحياة أمر بالغ الأهمية للوقاية من السكتة الدماغية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى